ألم الحوض عند الحامل في الشهر التاسع

تاريخ النشر: السبت نوفمبر 21, 2020 2:33 مساءً

مع بداية الشهر التاسع من الحمل وهو الشهر الأخير أي اقتراب موعد الولادة، تشعر الحامل في بعض الأحيان بألم في الحوض، ولا تعرف السبب، وقد تعتقد أن ذلك من علامات الولادة، ولكن الدكتورة ريم العباسي، إستشارية النساء والولادة تقدم لك أهم أسباب وعلاج هذه الحالة كالآتي.

أسباب ألم الحوض في الشهر التاسع
زيادة وزن الجنين مما يزيد من الضغط على منطقة الحوض.
تغيير الحركة من الوقوف إلى الجلوس أو العكس، يؤدي إلى الشعور بألم في الحوض.
حدوث حالة من عدم الاستقرار في منطقة الحوض بسبب تحرك مفاصل الحوض بنسب متساوية، وكل ذلك بسبب الوزن وثقل الجنين، مع تقدم الحمل.
قد تكون الحامل مصابة بحالة من فرط الحركة مما يؤدي لتمدد المفاصل أكثر من المعتاد فيسبب الألم.
أعراض ألم الحوض في الشهر التاسع
الشعور بالألم في المنطقة.
قد يمتد الألم إلى منطقة العجان، وكذلك أسفل الظهر والفخذين.
سماع صوت طقطقة في الحوض بسبب الألم.
تشعر بألم يزداد مع التقلب أثناء النوم.
تشعر بالألم عند النزول من السيارة، أو المشي.
وتشعر بألم حتى عند ارتداء وخلع الملابس.
علاج ألم الحوض في الشهر التاسع
عدم ارتداء الأحذية المرتفعة الكعب لأنها تزيد من الألم.
المحافظة على الوزن المثالي مع التغذية المتوازنة والصحية السليمة.
عدم الوقف على ساق واحدة، أو عدم سند كافة ثقل الجسم على ساق واحدة.
الحصول على حمام دافيء يرخي العضلات، ويسكن الألم ويقلل التوتر.
اللجوء لأخصائي العلاج الطبيعي الذي يضع نظاماً لتقوية عضلات الحوض.
ارتداء حزام داعم بواسطة أخصائي العلاج الطبيعي.
استخدام وسادة النوم المناسبة التي توضع بين الساقين.
الحصول على كمادات باردة وساخنة حسبما يقرر الأخصائي أثناء العلاج الطبيعي