أميركا تسمح باستخدام عقار Regeneron، الذي استخدم لعلاج ترامب من كوفيد-١٩

تاريخ النشر: الأحد نوفمبر 22, 2020 8:38 صباحًا

منحت إدارة الغذاء والدواء الأميركية، موافقة طارئة على علاج بالأجسام المضادة الاصطناعية الذي تنتجه شركة “Regeneron ” ضد كوفيد -19 والذي استخدم بشكل خاص لعلاج الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وقال مفوض إدارة الغذاء والدواء، ستيفن هان، في بيان: “قد يساعد السماح بعلاجات الأجسام المضادة أحادية النسيلة المرضى الخارجيين على تجنب الاستشفاء وتخفيف العبء على نظام الرعاية الصحية لدينا”.

وكانت “Regeneron ” قدمت طلبًا للسماح باستخدام عقارها في حالات الطوارئ في أكتوبر/تشرين الأول بعد أن أظهرت الدراسات قبل السريرية أن العلاج ،، قلل من كمية الفيروس والأضرار المرتبطة به في رئتي الرئيسيات غير البشرية.

ويُعد علاج Regeneron جزءًا من فئة من العلاجات المعروفة باسم الأجسام المضادة وحيدة النسيلة، والتي يتم تصنيعها لتعمل كخلايا مناعية يأمل العلماء في فعاليتها في محاربة العدوى.

ويأتي ترخيص Regeneron بعد أن أعلنت إدارة الغذاء والدواء الأميركية في 9 نوفمبر أنها سمحت بعلاج Eli Lilly بالأجسام المضادة – المسمى bamlanivimab – للأشخاص المصابين حديثًا بفيروس Covid والمعرضين لخطر الإصابة بنوع حاد من المرض. وقال المسؤولون إنه لا ينبغي استخدام العلاج للمرضى في المستشفى لأنه لا توجد بيانات تظهر أن الدواء مفيد في تلك المرحلة من المرض.

وستؤدي الموافقة إلى زيادة عدد الأدوية الموجودة تحت تصرف الأطباء لمحاربة الفيروس، الذي يستمر في الانتشار بسرعة في جميع أنحاء الولايات المتحدة وأجزاء أخرى من العالم.

والشهر الماضي، قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إنه يسعى لاستصدار موافقة سريعة على أدوية الأجسام المضادة التي تنتجها شركتا “Regeneron” و”Eli Lilly”، وطرحها في المستشفيات، وذلك بعد تجربته الشخصية في العلاج بها عقب إصابته بفيروس كورونا.

ترمب لقاح كورونا