المكتبات الأميركية تتحول إلى مراكز شحن لتسليم مذكرات أوباما

تاريخ النشر: الأحد نوفمبر 22, 2020 12:41 مساءً

تحولت مذكرات الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، التي طرحها بعنوان «أرض الميعاد»، والتي سجلت الأرقام القياسية في حجم المبيعات، إلى صداع للمكتبات المستقلة، التي تكافح من أجل تلبية طلبات القراء، الباحثين عن الكتاب.

وقال موقع «بيزنس إنسايدر» الإخباري الأميركي، إن بعض المكتبات، مثل دار نشر بارناسوس في ولاية تينيسي، تواصل استقبال الصناديق المليئة بالكتاب، ولكن المشكلة ليست في بيع مذكرات الرئيس السابق، ولكنها تكمن في إيجاد مكان لهذه الكتب داخل المتاجر.

عندما عُرض الكتاب للبيع، تلقى الباعة شحنتين، ولكنهم اضطروا إلى جلب المزيد والمزيد، حيث نقل الموقع عن كرين هايز، الشريكة في بارناسوس، قولها «نظرًا لأن الكثير من أعمالنا تتم عبر الإنترنت، وغالبًا ما تكون خارج الولاية، اضطررنا إلى تخصيص مساحة في منتصف المتجر لمركز شحن الكتاب».

وأوضح الموقع، أن المذكرات، وهي مجلد مكون من 768 صفحة، بيع منها في أول يوم لطرحها نحو 887 ألف نسخة، في الولايات المتحدة وكندا، مسجلة رقمًا قياسيًا جديدًا لكتاب لرئيس سابق، حيث باع كتاب «نقاط القرار» لجورج بوش الابن 220 ألف نسخة، وباع بيل كلينتون 400 ألف نسخة من مذكراته «حياتي».

وتوقع الموقع أن يزداد الطلب على الكتاب في عيد الميلاد، حيث سيسعى كثير من المتسوقين إلى تقديمه كهدية، ما يعني أن الإطلاق هو نوع من البداية غير الرسمية لموسم التسوق في العطلات، موضحاً أن الطلب على الكتاب قوي للغاية حتى الآن.

الولايات المتحدة أرض الميعاد أوباما