أحد أكثر السرطانات شيوعًا بين الرجال.. دليلك للوقاية من سرطان البروستاتا

تاريخ النشر: الأحد نوفمبر 22, 2020 5:42 مساءً

يعتبر سرطان البروستاتا واحدًا من أخطر السرطانات التي ترتفع معدلات الإصابة بها لدى الرجال، خاصة كبار السن منهم، لذا يُنصح بضرورة إجراء الكشف المبكر حال ملاحظة ظهور الأعراض المصاحبة للإصابة بذلك المرض لتلقي العلاج اللازم، والذي من شأنه تحييد السرطان ومنع انتشاره في الجسم.
ترتفع حالات الوفاة الناتجة عن الإصابة بسرطان البروستاتا بشكل مستمر حول العالم كل عام، وتعلن المنظمات والمعاهد الطبية عن أرقام مفزعة، ما يستلزم توعية مكثفة للأشخاص الأصحاء، وخطط علاجية متطورة للمصابين، وإرشادات وقائية للمعرضين للإصابة.
يحتل سرطان البروستاتا المرتبة الثانية في قائمة أكثر أنواع السرطانات شيوعًا بين الرجال بعد سرطان الرئة، فضلًا عن أنه رابع أكثر أنواع السرطانات شيوعًا بشكل عام، بعد أن تم تشخيص 1.3 مليون إصابة جديدة بالمرض في عام 2018، وفقًا لأخر أبحاث الصندوق العالمي لأبحاث السرطان.
وذكر المعهد الأسترالي للصحة والرعاية (AIHW) أن معدل البقاء على قيد الحياة لمدة خمس سنوات للرجال المصابين بسرطان البروستاتا في المرحلة الرابعة عند تشخيصهم لأول مرة هو 36.4٪ فقط، في حين أن الرجال الذين عانوا من نفس النوع من السرطان ولكن في المرحلة الأولى (سرطان البروستاتا الموضعي) يزيد معدل بقائهم على قيد الحياة لمدة خمس سنوات بنسبة 100٪.علامات الإصابة بسرطان البروستاتاأوضح الدكتور وليد البوشي، أستاذ جراحات المسالك البولية والتناسلية، ونائب مدير مستشفى قصر العيني الفرنساوي، أنه ربما لا تظهر أي أعراض أو علامات للإصابة بسرطان البروستاتا في المراحل المبكرة، إلا أن آلام العمود الفقري تعتبر من الأعراض الشائعة له، حيث تشير إلى انتشار ثانوي للورم الأصلي الأولي الموجود في البروستاتا.اقرأ أيضًا: هل يتحول تضخم البروستاتا الحميد إلى ورم خبيث؟طرق تشخيص الإصابة بسرطان البروستاتا.
وأشار البوشي إلى أنه لا يمكن الاستدلال على مكان انتشار سرطان البروستاتا في جسم المريض من خلال بعض الأعراض الأولية فقط، لافتًا إلى أن الأمر يتطلب إجراء تحليل دلالات أورام البروستاتا (PSA)، والتي تنقسم إلى نوعين هما، تحليل دلالات أورام البروستاتا الكلي والحر.
وتصنف هذه التحاليل على أنها إحدى الإجراءات الروتينية لتشخيص الإصابة لدى لرجال، والتي من المفترض أن يتم إجرائها بانتظام كل عام لدى الرجال الذين تجاوزا عامهم الخمسين، وتتم من خلال أخذ عينة دم بسيطة من الرجل، وبعدها يتم تحديد نوعية الورم بكونه حميدًا أو خبيثًا، وهو متاح في مستشفيات التأمين الصحي والمستشفيات الحكومية بشكل مجاني.