هولندا ترصد انتشار سلالة شديدة العدوى من إنفلونزا الطيور

تاريخ النشر: الأحد نوفمبر 22, 2020 6:15 مساءً

أعدمت السلطات الهولندية 190 ألف دجاجة بعد انتشار سلالة شديدة العدوى من إنفلونزا الطيور فى مزرعتين للدواجن على الأقل، حسبما ذكرت وزارة الزراعة.
إنفلونزا الطيور تجتاح هولندا

ذبح عمال الصحة حوالي مائة ألف دجاجة في مزرعة دواجن في قرية هكيندروب القريبة من مدينة خاودا بينما تم إعدام 90 ألف دجاجة في قرية ويتمارسوم، شمال إقليم فريزلاند.
وقالت الوزارة في بيان إنه في كلتا الحالتين يشتبه في وجود “سلالة شديدة العدوى من نوع H5”. وأضافت أنه لا توجد مزارع دواجن أخرى في دائرة نصف قطرها كيلومتر واحد من تفشي المرض.
وأعلنت الوزارة “تطهير المزرعتين لمنع انتشار المرض بشكل أكبر”.

تم اكتشاف إنفلونزا الطيور الموسمية في مزارع مختلفة في جميع أنحاء هولندا منذ أكتوبر/تشرين الأول، وألقي اللوم بشكل رئيسي على الطيور المهاجرة.
فرضت وزيرة الزراعة الهولندية كارولا شوتين يوم 23 أكتوبر/تشرين الأول نظام احتواء وقائي داخلي لجميع مزارع الدواجن التجارية بعد اكتشاف بجعة نافقة تحمل نوع H5N8 شديد العدوى من إنفلونزا الطيور.

وأصدرت السلطات تعليمات لأصحاب مزارع الدواجن بإبقاء الطيور في حظائرها للحيلولة دون إصابتها بالعدوى من طيور برية.

وقال بيان الحكومة إنه تم حظر نقل البيض والطيور الحية وغيرها من منتجات المزارع في نطاق عشرة كيلومترات حول المزرعة التي رُصدت بها بؤرة المرض في بلدة ألتفورست، علما أنه توجد 25 مزرعة دواجن في هذه المنطقة.

تأتي الإجراءات الجديدة في الوقت الذي تكافح فيه هولندا أيضًا موجة ثانية من فيروس كوفيد-19 الذي أصاب 486820 وأودى بحياة 8946.

إنفلونزا الطيور هولندا هكيندروب