إسرائيل تكشف عن وثيقة سرية حللت شخصية أنور السادات فلكيا.. وتنبأت بمقتله

تاريخ النشر: الإثنين نوفمبر 23, 2020 5:41 صباحًا

تنبأت وثيقة سرية إسرائيلية حللت شخصية الرئيس المصري الراحل أنور السادات فلكيا عام 1979 باغتياله، في العام التالي أو الذي سيليه.

وحسب موقع “روسيا اليوم”، كتبت الوثيقة آنذاك استعدادا لزيارة السادات الثالثة إلى إسرائيل في سبتمبر عام 1979، والتي استغرقت 3 أيام قضاها في حيفا الساحلية، حسب وسائل إعلام إسرائيلية.

وأشارت إلى أنه “في حينها توجه السادات إلى إسرائيل على متن اليخت الرئاسي المصري (حرية)، منطلقا من مدينة الإسكندرية”.

والوثيقة التي حفظت في الأرشيف الإسرائيلي ضمن ملف رئيس إسرائيل الخامس إسحاق نافون (1978-1983) لم يعرف كاتبها، ولا إلى من وجهت له حتى اليوم.

وتحدثت، عن “مكر السادات السياسي، وأن لديه موهبة في عرض الحجج وتشويه الحقائق”.

وأضافت: “يتمتع السادات بقدرات إقناع مميزة، ومتفوق في العلاقات العامة، هو ذئب وحيد، حدسي وحكيم، لا يشرك أي شخص في تحديد سياسة بلاده الخارجية”.

ورغم إقرار كاتب الوثيقة بـ “صعوبة التنبؤ بمستقبل السادات لأن وقت ولادته مجهول، ولا يعرف موعد ولادته، أكان في الليل أم النهار، إلا إنه توقع وجود خطر على السادات آنذاك”، مشيرا إلى أن “هذا الخطر سيكون ملموسا جدا في عام 1980، أو العام الذي سيليه”، وصدقت التوقعات إذ اغتيل السادات عام 1981.

السادات أنور السادات إسرائيل محمد أنور السادات مصر