تأثير الجغرافيا السكانية على الشورى بعبري

منذ ٦ أشهر
تاريخ النشر: الأحد أكتوبر 20, 2019 4:28 صباحًا

بقلم: محمد بن حمد المنظري

يطلق مصطلح الجغرافيا كما عرفناه لدراسة منطقة معينه من ناحية توزيع السكان فيها وما أهم ما يؤثر في تلك المنطقة، وتعتبر الجغرافيا جزء مهم من علم الاجتماع. وتؤثر كثير على الفرد نفسه .

ففي هذا المقال جمعت بين الجغرافيا السكانية وولاية عبري ومجلس الشورى في آن واحد حتى أتمكن من شرح تاثير التوزيع السكاني في عملية التصويت وهل بالفعل يوجد تاثير معين على السكان لإختيار مرشح معين من فئة معينة سواء كان من مدينة او قرية؟

تعتبر ولاية عبري من أكبر ولايات السلطنة مساحة وتوجد بها العديد من المدن والقرى السكانية فنجد الكثافة السكانية بعدد مايقارب ١٦٠٠٠٠ ألف نسمه والنشاط الاقتصادي في مختلف القرى الا ان مركز المدينة هو المركز الاداري المشمول بدوائره الحكومية .

لذلك عند إختيار المترشح يجب أن نختاره على أساس كفاءته وخبرته في المجتمع وأن ننظر الى تاريخه وبصمته في الولاية .

ونبعد كل البعد عن تاثير الجغرافيا السكانية بشتى أنواعها سواء كانت قبلية او عرفية أو مناطقيه .

وتشير الدراسات الإجتماعية بأن من أحد أسباب الفشل في الأختيار البرلماني هو إندفاع الناس لإختيار المرشح حسب المكان الجغرافي أي انهم يختارونه على أساس إنه من المدينة.

فمن هنا نقول أن ولاية عبري واحدة لا تفرقها جغرافيا ولا قبلية او عرفية أو مناطقية وإنما يكون الإختيار على أساس واحد فقط هو كفاءة المترشح وهل هو جدير بأن يكون عضو في مجلس الشورى . قادرا على حمل الأمانة ومواجهة الصعاب والتحديات وتلبية متطلبات أبناء الولاية بسياسة فكرية جديدة .

فالإختبار أمامكم يا أبناء عبري الواعدة فأحسنوا الاختيار .

عبري محمد بن حمد المنظري مجلس الشورى

أخبار ذات صلة