الرئيسية » أخبار » مرأة

بكين تحكم بالسجن أربع سنوات على صحفية صينية بعد تغطيتها الحجر الصحي في ووهان

تاريخ النشر: الإثنين ٢٨ ديسمبر ٢٠٢٠ | آخر تحديث: الإثنين ٢٨ ديسمبر ٢٠٢٠

حكم القضاء الصيني، اليوم الاثنين، على المواطنة، تشانغ شان، بالسجن أربع سنوات، بعد أن أوقفت إثر تغطيتها الحجر الصحي في مدينة ووهان، حسب ما أفاد محاميها، رين تشانيو.

وأشار المحامي إلى أن محكمة في شنغهاي، قضت بالحكم على تشانغ شان، “الصحفية المواطنة”، والمحامية السابقة البالغة من العمر 37 عاما، بتهمة “إثارة الاضطرابات”، بعد محاكمة استمرت بضع ساعات، لافتا لوكالة “فرانس برس”، إلى أن تشانغ “بدت حزينة جدا عندما أعلن الحكم”.

وقال المحامي الآخر، تشانغ كيكي، لـ”فرانس برس”، إن “المحكمة عمليا اتهمت تشانغ شان بنشر معلومات كاذبة على الإنترنت”، ووفقا للوكالة الفرنسية، تستخدم عبارة “إثارة الاضطرابات”، ضد معارضي نظام الرئيس الصيني، شي جين بينغ.

وكانت تشانغ قد دانت في مقالات نشرتها على الإنترنت، الحجر الذي فرض في ووهان، مشيرة إلى “انتهاك خطير لحقوق الإنسان”، حيث توجهت إلى ووهان التي كان ينتشر فيها وباء فيروس كورونا في فبراير الماضي، ونشرت تقارير مصورة على شبكات التواصل الاجتماعي تتعلق بـ”الفوضى في المستشفيات”.

جدير بالذكر أنه إلى جانب تشانغ شان، أوقف ثلاثة صحفيين مواطنين آخرين، هم تشن كيوشي، وفانغ بين، ولي زيهوا، لتغطيتهم الأحداث نفسها.

المصدر: فرانس برس